القرداغي: الإقتراع للأصلَح واجب شرعيّ ولا يجوز كتم الشهادة

مالك مولوي التقى الأمين العام للإتحاد العالمي لعلماء المسلمين في الدوحة

القرداغي: الإقتراع للأصلح واجب شرعيّ ولا يجوز كتم الشهادة

التقى المعارض السياسي مالك مولوي، الأمين العام للإتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ الدكتور علي القرداغي في الدوحة وجرى البحث في شؤون الأمة الإسلامية والعربية لا سيما الشأن الداخلي اللبناني.

وقد شرح مالك مولوي للقرداغي الواقع السياسي في لبنان بشكل عام، وتحدّث عن اقتراب استحقاق الإنتخابات النيابية بشكل خاص ، وأكّد للقرداغي بأنّ هناك مناخاً سياسياً جديداً في لبنان و بأنّ المجموعات السياسية التغيريّة بدأت تتحضّر لخوض الإنتخابات بشكل منظّم، وأنه آن الآوان للشعب اللبناني أن ينتفض على قوى الأمر الواقع.

بدوره، أكّد الدكتور علي القرداغي أنّ الاقتراع للأصلح واجب شرعيّ وأنّه لا يجوز كتم الشهادة والآية الكريمة واضحة في هذا الموضوع “ولا تكتموا الشهادة ومن يكتمها فإنه آثم قلبه”. لذلك، فالمشاركة في عملية انتخاب الممثلين للندوة البرلمانية هو واجب شرعيّ ويأثم كل من يمتنع عن الإدلاء بصوته. فالورقة في صندوق الإقتراع هي كالشهادة سنُسأل عنها يوم القيامة.
وقد تمنّى القرداغي للبنان الاستقرار ، ولشعبه الوعي في اختيار هوية لبنان الجديد.

%d مدونون معجبون بهذه: