أبرز الأخبارجمعياتمحافظة لبنان الجنوبي

كيف يستمر اهالي التعمير بمتابعة حياتهم؟؟

على الرغم من الظروف القاسية التي يعيشها اهالي منطقة التعمير في صيدا، لكن اهالي بنايات رجال الأربعين الواقعة في آخر منطقة التعمير يعيشون الاسوء.
نحو ١٠٠ عائلة تعيش في خوف مستمر بسبب تصدع هذه البنايات والتشققات الواسعة في الاسقف والجدران.
الازمة الاقتصادية تمنع المقيمين في تلك البنايات من المبادرة لترميم منازلهم التي هي بحاجة لخطة عامة وتأهيل شامل. بلدية صيدا تبلغ اهالي المنطقة ان لا امكانات لديها للقيام باي مساعدة وتطلب من الأهالي التواصل مع المنظمات الدولية، والمؤسسة العامة للإسكان في خبر كان.
يقول احد الناشطين في المنطقة ابو قاسم حسين:” نحاول التواصل مع كل من نستطيع الوصول اليه، نرسل اليهم الصور التي تتحدث ببلاغة اكثر من كلماتنا، ولا من مجيب. الوضع يزداد سوءا يوما بعد يوم، وخوف الاهالي يتصاعد ولا بديل لديهم من هذه المنازل، ونحن كابناء المنطقة ومقيمين فيها، علينا أن نرفع الصوت لان الناس حقهم ان يعيشوا في منازل آمنة، ومنازلهم الحالية لا تؤمن لهم الامان”.
وكان عدد من المهندسين زار المنطقة واطلع على وضع بنايات رجال الأربعين، ولفت النظر لأهمية المبادرة الى ترميم المباني وتأهيلها.
هل تكون هذه البنايات من أولويات العمل على جدول اعمال الجهات المهتمة بالمنطقة؟.
وفيق الهواري.

10lebanon

كاتب, ناشر, ناشط إعلامي إجتماعي وبيئي

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: