الدكتور خلدون الشريف: الظرف غير مؤاتٍ بالنسبة إليّ لتقديم ما يخدم أهلي ووطني

الدكتور خلدون الشريف:

منذ فترة ليست بقصيرة، اتخذت قراري بعدم خوض الانتخابات إذا ما جرت في أيار المقبل، فالظرف غير مؤاتٍ بالنسبة إليّ لتقديم ما يخدم أهلي ووطني، لأنّ البلاد واقعة بين مشروعيْن سياسييْن متناحريْن لم أجد نفسي منخرطًا في أي منهما.
ولأن الوطن يحتاج إلى رؤية لم أستطع ومن يشبهني على رسمها، ولأني بت أكثر اقتناعًا بأنّ الانتخابات المقبلة لن تكون فرصة لولادة نخبة سياسية جديدة ولا لرؤية مشروع وطني يتبلور، قررت العزوف عن الترشح من دون التقاعد من العمل السياسي أو الانتخابي، بل الاستمرار من موقعي على متابعة ما يجري، ورفع الصوت على المنابر والعمل من أجل وطن للجميع ومدينة مثّلت لي الأرض والعائلة والانتماء.
طرابلس بالنسبة إليّ أجمل مدينة في الكون، وأهلها أكرم بني البشر وأذكاهم وأطيبهم، وأنا منحاز لها وسأبقى…
نبقى على تواصل دائم مع شكري لكل من شجع وأيد وساند ووقف إلى جانبي بالسبل كافة في طرابلس ولبنان والمهجر. وعلى أمل اللقاء في محطات مقبلة.

خلدون الشريف