جاري التحميل الآن
×

سهل زيتون الكورة يتعرض لأخطر اعتداء بربري عرفه التاريخ

سهل زيتون الكورة يتعرض لأخطر اعتداء بربري عرفه التاريخ

بعد ان تقدم رئيس جمعية مزارعي الزيتون في الكورة جورج قسطنطين العيناتي بادعاء ضد بعض الرعاة المعتدين عل شجرة الزيتون ، اعلنت الجمعية انها ستتابع تزويد النيابة العامة في الشمال وفصيلة اميون بافلام وصور لاخطر وأسوأ اعتداء يشنه رعاة المواشي على سهل زيتون الكورة متسببين باتلاف الاف اشجار الزيتون رغم وجود قرار حماية اجبارية لكل بلدة في الكورة باستثناء كفرحزير التي تتمتع باربع قرارات حماية وقرار حماية لمشروع التحريج كلفت جمعية مزارعي الزيتون بتنفيذه، ورغم اصدار محافظ الشمال الاسبق قرارا يمنع وجود المواشي في الكورة ويوعز باجلائها الى مناطق اخرى ورغم توقيع اصحاب المواشي على تعهد باجلاء مواشيهم ، رغم كل ذلك لازال يفتك بزيتونات الكورة اكثر من مئة الف راس غنم وماعز ازداد عددها مرات مضاعفة بعد ان منعت من المناطق المجاورة، وتكتمل فصول الاعتداء على سهل زيتون الكورة بانتشار السرقات وقطع جذوع واغصان اشجار الزيتون حيث يوجد الرعاة.
ندعو النيابة العامة وفصيلة اميون المكلفة بتنفيذ قرارات الحماية الاجبارية الى عدم التهاون مع الرعاة والتشدد في متابعة الادعاءات المقدمة من المزارعين وخاصة بالنسبة للدعوى المقدمة من رئيس الجمعية رقم2260/223 بحق بعض الرعاة كما نطالب السلطات القضائية بانزال اشد العقوبات بحقهم والزامهم بالتعويض عن الاضرار الفادحة اللاحقة باشجار الزيتون وبالاراضي الزراعية ومنعهم من اطلاق المواشي في اي ارض تقع تحت الحماية الاجبارية.

Share this content:

إرسال التعليق