أبرز الأخبارالمرأة والطفل

طلاب لبنان: أنقذوا علمنا

أنقذوا علمنا
أيا طلاب لبنان، أنا نوال أحمد ستيتة من ثانوية البداوي الرسمية، أتوجه بكلامي هذا إلى طلاب لبنان عامةً وإلى طلاب الشهادات الرسمية خاصةً، لأن الوضع الذي نحن فيه لا يُسكت عنه، وأدعوكُم بكلامي إلى التضامن مع أصوات المعلمين في مطالبتهم بحقوقهم، لأنَّ إضرابهم (وهذا حقٌ لهم) يضرُّ بمصالحنا من قريبٍ ومن بعيدٍ، فهذا الإضراب أخّرَ ويُؤخِرُ عامنا الدراسي، وأغلب الطلاب غير قادرين على تأمين أساتذة خصوصي، ولأن العامين الفائتين مرّا بشكلٍ سيء، ولم نتعلم علماً كافياً ليدعمنا هذه السنة، بسبب كل هذا إن العلم في لبنان يتعرض للكثير من التراجع، وهذا مؤشر خطر لأن العلم هو عماد الدولة، لذلك ادعو للتضامن وأقصدُ به (حالياً): التضامن على وسائل التواصل الإجتماعي عبر حملةٍ لنشر هذا الكلام في كل الوسائل،

ليش بدنا هيك نعمل؟

لأن

#مصلحتهممصلحتنا

ولأن

#صوتينأحسنمنصوت


نوال أحمد ستيتة

كُتبَ في :الإثنين ١٣/١٢/٢٠٢١

10lebanon

كاتب, ناشر, ناشط إعلامي إجتماعي وبيئي

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: