مشروع ترميم الارشيف الوقفي في طرابلس

الموضوع: مشروع ترميم الارشيف الوقفي في طرابلس
الهدف: المحافظة على الإرث الحضاري ودعم البحث العلمي

الارشيف هو ثروة لا تقدر بثمن من حيث الإرث والعراقة والتاريخ. لذلك تم تجميعه وتوضيبه في السنوات السابقة بجهود متواصلة لكنه بقي من دون ترتيب او ترميم

في الآونة الأخيرة، تم ابرام بروتوكول مع مؤسسة محترفة في طرابلس وتم ترميم عينة من الوثائق الوقفية كما تم تنفيذ اجراءات عناية للوثائق الباقية الى حين ترميمها

المنهجية المتبعة:
علمية نموذجية إعتمدت فيها المؤسسة المنفذة أحسن الوسائل العلمية الدولية في هذا المجال

ما تم عمله:
١) اختيار اكثر الوثائق تدهورا واكثر تطلبا للترميم
٢) توضيب للاجزاء الغير مرممة لفرزها بطريقة تمنع العدوى الباكتيرية
٣)التعقيم وازالة العناصر الباكتيرية ثم حفظها الكترونيا ومن ثم اعادة تكوين قطع الورق الناقصة بورق مماثل
٤) تقديم نسخ لتكون بمتناول الباحثين لابقاء النسخة الاصلية محفوظة
٥)موجودات غرفة الاثر الشريف
تم ترميمها ضمن المشروع وهي تحتوي على مصحفان واحد مملوكي وواحد عثماني، جزء من ستار الكعبة مهدى للجامع الكبير، لوحات قديمة كانت في المساجد
اجزاء من المنبر ، اجزاء من خزانة الاثر الشريف قديما، قطع حجرية وجدت في المساجد

جزء من عملية الترميم تمت في الأوقاف والجزء الآخر تم في مقر المؤسسة في الكورة

طبعاً الارشيف اساسا يتكون من امور متنوعة:

١) سجلات باللغة العربية
٢) سجلات باللغة العثمانية
٣) وثائق وحجج وقفية تفوق ١٠٠ باللغة العربية وبعضها باللغة العثمانية
٤) يوجد مصحفان فقط متبقيان من التراث المنهوب
واحد مملوكي مذهب رائع والاخر عثماني

نطاق عمل المشروع:
المشروع شمل قرابة ٢٠ حجة من الاكثر تضررا والباقي اي كمالة ال١٠٠ تم توضيبها بطريقة كعينة لحمايتها بانتظار الترميم. الترميم شمل الوثائق ومنها ما هو نادر.

أهمية المشروع الاستراتيجية:

١) حفظ الوثائق التاريخية ومنعها من التلف
٢) المشروع يشكل الخطوة الاولى امام انشاء مركز بحثي يتيح للباحثين والطلاب الاستفادة من المحتوى المتنوع فضلا عن اهمية الوثيقة كغرض تاريخي

طبعاً الشكر للسيد فادي عدرة صاحب شركة TBC التي قدمت خدمة الترميم المجانية … وتم تسليم التسليمات والمايكرو فيلم في شهر آذار ٢٠٢٢

الشكر لسماحة الشيخ محمد إمام لتوقيعه البروتوكول ورعايته المشروع الترميم ومتابعته حتى النهاية
الشكر موصول لسماحة الدكتور مالك الشعار
الشكر لرئيس دائرة الأوقاف الأسبق فضيلة الدكتور حسام سباط، هو اول من بادر بتجميع الأرشيف وترتيبه
الشكرا لفضيلة الشيخ عبد الرزاق إسلامبولي الذي رعى مشروع الأرشفة
الشكر لفضيلة الشيخ بسام البستاني رئيس دائرة الأوقاف الحالي الذي أتم مشروع الترميم
شكراً للجنود المجهولين ولكل من كان له يد في هذا العمل الرائع

%d مدونون معجبون بهذه: