الشباب الوطني نظم مسابقة طرابلس الأولى

الشباب الوطني نظم مسابقة طرابلس الأولى
الشباب الوطني نظم مسابقة طرابلس الأولى

محمد سيف 2022/11/13
الشباب الوطني نظم مسابقة طرابلس الأولى

نظمت لجنة “الآثار والتراث” في اتحاد الشباب الوطني، مسابقة طرابلس الاولى، بمشاركة ٦٠ طالبا وطالبة، انقسموا الى ٢٠ مجموعة وزاروا المعالم الأثرية في طرابلس بحثاً عن اجابات على أسئلة حول معلومات تتعلق بالبناء والزخارف والنقوش والعلامات الفارقة وغيرها من الأمور.

المصري
إفتتحت المسابقة، بكلمة لنائب مسؤول الاتحاد في طرابلس المهندس عبد العزيز المصري، الذي رحب بالحضور “شاكراً لهم اهتمامهم بالتعرف على تاريخ المدينة وأسواقها وخاناتها”، وتوقف “عند أنشطة الاتحاد المتنوعة التربوية والثقافية والفكرية والكشفية” ، مؤكداً “الالتزام بقضايا الشباب وحقوقهم والدفاع عن مصالحهم”

صبح
بدورها، رئيسة لجنة الآثار والتراث ملاك صبح، اكدت” ان الهدف من النشاط هو تعريف أبناء المدينة والجوار على جمال طرابلس وتشجيعهم على زيارتها بالاضافة الى تنظيم منافسة ايجابية ثقافية هادفة بين الطلاب”، واشارت الى “أننا آثرنا اختيار أسئلة لا يمكن معرفتها عبر الدخول الى غوغل مما يفرض على المشاركين النزول الفعلي الى المواقع المستهدفة وزيارتها لمعرفة الاجابات”.

الانطلاق والعودة
بعد ذلك، انقسم المشاركون الى ٢٠ مجموعة، وانطلقوا من مقر الاتحاد في شارع التل واستمروا في التجول في المواقع لمدة ساعتين، وعادوا مع الاجابات”

حفل الختام
وإختتمت المسابقة بحفل مميز، تخلله كلمة لمسؤول المؤتمر الشعبي اللبناني والمشرف على الاتحاد في طرابلس المحامي عبد الناصر المصري، الذي شكر “ادارة الاتحاد ورئيسة لجنة الآثار ملاك صبح وأمينة السر نور العبد وأعضاء اللجنة والأخوة الذين أشرفوا على التنظيم” ، واضاف :” إننا ندعو الى تحويل طرابلس الى مدينة سياحية عبر تظهير مواقعها الأثرية والاهتمام بها وتأمين البنية التحتية لذلك من أجل تشجيع السائحين لزيارتها، لأنه المشروع الأساسي الذي يمكن أن يحسن من الظروف المعيشية والاقتصادية في المدينة”.
واكد أن “الواقع المعيوش لا يمكن ان يتغير الا بسواعد الطلاب والشباب الذين عليهم ان يتكتلوا وينظموا صفوفهم للنضال من اجل فرض التغيير الحقيقي الذي يؤدي الى بناء الدولة القوية العادلة، وعليهم ان يستفيدوا من تجربة انتفاضة ١٧ تشرين فلا يسمحوا للفوضويين وقوى السلطة ومجموعاتها أن يخطفوا حراكهم، ونحن على استعداد ان نكون معهم والى جانبهم واضعين تجربتنا النضالية الطالبية التي تعود الى العام ١٩٦٣ حيث خاضت قيادات المؤتمر الشعبي معركة معادلة الشهادة العربية بالشهادة اللبنانية وانتصرت على السلطة الظالمة حينها”.

توزيع الجوائز
بعد ذلك، جرى توزيع الميداليات والكتب على خمس مجموعات على الشكل التالي:
المركز الاول: محمد مرعي، كمال أيوبي ومصطفى عباس.
المركز الثاني: كريم قطريب، آدم بيطار وجواد بيطار.
المركز الثالث: سولين عباس، ميسرة لاغا ومحمد رضوان.
المركز الرابع: قمر جابر، مريم سعيد وأنس جنيد.
المركز الخامس: علاء أيوبي، فؤاد حمود وأحمد خليل.

%d مدونون معجبون بهذه: