الحركة البيئية تدعو الى تحالف وطني لمواجهة الانهيار البيئي

في ختام المؤتمر الذي عقد يوم الجمعة ١٤ تشرين الأول ٢٠٢٢ في نقابة المهندسين في بيروت بدعوة منها ومن الحركة البيئية اللبنانية، اصدرت الحركة البيئية البيان الآتي:

الحركة البيئية تدعو الى تحالف وطني لمواجهة الانهيار البيئي

بمناسبة يوم البيئة العربي و بحضور وزيري البيئة والزراعة الدكتور ناصر ياسين والدكتور عباس الحاج حسن ، نظمت الحركة البيئية اللبنانية ونقابة المهندسين مؤتمر بعنوان ” الواقع البيئي والعدالة المناخية في لبنان – نحو مؤتمر الاطراف 27″، وذلك يوم الجمعة ١٤ تشرين الأول ٢٠٢٢ في نقابة المهندسين في بيروت.
ويأتي هذا المؤتمر ضمن اطار سلسلة من المؤتمرات التي تنظمها الحركة على الصعيد الوطني، والتي تهدف الى استنهاض جميع شراءح المجتمع للتصدي للواقع البيئي الذي وصلنا اليه، في المياه والبحار والانهار والهواء والتربة وغيرها نتيجة غياب السياسات واليات الحوكمة الرشيدة في ادارة المواردة البيئية، مما ينتج عنها من تفشي للامراض وخصوصا مرض السرطان في الكثير من المناطق اللبنانية، يضاف الى ذلك ارتفاع الفاتورة الصحية في ظل انهيار الاقتصادي، وانهيار المؤسسات العامة.

وبناءً عليه، وانطلاقاً من المسؤولية الاجتماعية والبيئية، وكجزء من قوى التغيير التي تؤمن بدولة المؤسسات والقانون والانسان، وفي ظل غياب الادارة الرشيدة للازمات، تدعو الحركة البيئية الى اعلان الاستنفار العام والتعبئة العامة البيئية للتصدي للانهيار البيئي و تطالب يانشاء تحالف وطني بيئي يضم وزارة البيئة ونقابات المهندسين وجميع النقابات والجمعيات البيئية والاندية الكشفية والبيئية والخبراء والناشطين /ات البيئيين/ات ، الجامعات ،البلديات واتحاد البلديات، المحافظين ،الى مواجهة هذا الواقع وايجاد حلول رشيدة وتشاركية سليمة لجميع الموادر وخصوصا النفايات، المياه، الغابات والاحراج ، كما سيقوم التحالف بالعمل مع القوى التغييرية على تقديم مشروع قانون يقضي بتحويل المشاعات الى محميات طبيعية. وذلك للحد من الانتهاكات التي تتعرض لها المشاعات في ظل غياب سيادة القانون.

الحركة البيئية اللبنانية.