إطلاق طائر عقاب الأفاعي بعد معالجته من إطلاق نار

قفصه الذي كان

أطلق الناشط البيئي ومتتبّع الطيور المهاجرة، رئيس “الجمعية اللبنانية لإعادة تأهيل الطيور الجارحة”، ميشال صوان، طائر “عقاب الأفاعي” Short-toed Snake Eagle.

ولفت صوان إلى أنّ “الطائر كان أصيب بإطلاق النار عليه في 20 أيار الماضي، في إحدى المناطق الشمالية وتولّت نقله إلينا إحدى السيدات حيث تمت معالجته وإعادة تأهيله في قفص بحجم 10 × 4 × 4 امتار، في المركز التابع للجمعية، بتمويل من الصندوق الدولي للرفق بالحيوان (IFAW)”.

وأكد صوان أنّه “بعد فترة من المراقبة الدقيقة أثناء إعادة تأهيله، بات الطائر قادراً في النهاية على الصيد والطيران بمفرده”.

وقال: “بعد الإطلاق الحرّ، حطّ الطائر على قمة شجرة صنوبر قرببة في البداية، كما يفعل العديد من الطيور عند إطلاق سراحها بعد تأهيلها، لاستكشاف المناطق المحيطة بها، وهو ما يمثّل صدمة لها بعد تواجدها في منطقة مغلقة خلال فترة العلاج والتأهيل”، آملاً أن يبدأ هذا العقاب رحلة موفّقة من خلال فرصة ثانية في الحياة.

كما ناشد الجميع “عدم إطلاق النار على الطيور والمهاجرة منها بشكل خاص خلال مسارات ترحالها الدائم، وعلينا حمايتها خلال عبورها فوق المناطق اللبنانية”.

%d مدونون معجبون بهذه: