قال القضاة كلمتهم للشعب وللزعماء السياسيين وأغلقوا المحاكم وذهبوا إلى بيوتهم

اجتمع مجموعة من القضاة في قاعة “شهداء القضاء” لدى محكمة التمييز في بيروت وتداولت بما آلت اليه الأمور “نتيجة الإنحلال التام الذي وصل اليه الوطن وجريمة الإبادة الجماعية الذي يتعرض لها الشعب اللبناني، بمن فيهم القضاة والمساعدون القضائيون، في ظل عجز الغالبية الساحقة من المواطنين عن تأمين قوتهم اليومي”، وقررت ما يلي:

“١- دعوة الشعب اللبناني الى مطالبة الزعماء السياسيين كافة الذين توالوا على الحكم عقوداً من الزمن الى دعم الخزينة العامة للدولة اللبنانية المفلسة والمنهوبة من أموالهم الخاصة تحملاً لمسؤوليتهم المعنوية بحدها الأدنى، إذ لا يمكن الاستفادة من ترف السلطة وغسل الأيادي عند جوع المواطن، وبالتالي دعوة كل النقابات وهيئات المجتمع المدني لمواكبة ذلك.

٢- إعلان الإعتكاف القضائي الشامل من دون استثناءات، إبتداءً من صباح الاثنين الواقع فيه 30/5/2022 ولمدة أسبوع كامل رفضاً لاضمحلال الكرامة القضائية على الصعد كافة.

٣- مناشدة مجلس القضاء الأعلى ومكتب مجلس شورى الدولة ومجلس ديوان المحاسبة دعوة القضاة عامة للاجتماع في جمعية عمومية لمعالجة الوضع القضائي المزري”.

%d مدونون معجبون بهذه: