أبرز الأخبارجمعيات وبلدياتحقوقيونمنظمات

عريضة عالمية أوقفوا الروبوتات القاتلة

يبدو أن الروبوتات القاتلة موجودة فقط في العالم الخيالي لأفلام الخيال العلمي في هوليوود التي نشاهدها والكتب التي نقرؤها. ولكن حان الوقت للاعتراف بأن أنظمة الأسلحة الفتاكة المستقلة (AWS) تطوّر تكنولوجي حقيقي للغاية. وهو تطوّر من المحتمل أن يكون له عواقب وخيمة إذا لم يتم تنظيم استخدامه.

وفي الوقت الحالي، تستثمر دول مثل الصين وروسيا والولايات المتحدة الأمريكية المليارات في تطوير تكنولوجيا الحرب التي تستخدم فيها أسلحة مستقلة أي ذاتية التشغيل. وتُبرمج هذه الأنظمة لاتخاذ قرارات بالقتل باستخدام تكنولوجيا التعرف على الوجه والتحليل البيومتري. وهذا يعني أنه يمكن استهداف الأفراد على أساس العرق والنوع الاجتماعي والعمر.

فلا يمكننا أن ندع هذا يحدث.

تتعاون منظمة العفو الدولية مع تحالف وقف الروبوتات القاتلة، وهو تحالف عالمي يضم أكثر من 180 منظمة غير حكومية وشركاء أكاديميين لضمان السيطرة على استخدام القوة من خلال تطوير قانون دولي جديد.

وقعوا على عريضتنا لتنظيم تكنولوجيا الحرب.

بعد قضاء هذا الأسبوع في محادثات حول أنظمة الأسلحة الفتاكة المستقلة مع ممثلي الدول والزملاء في المنظمات غير الحكومية الأخرى، أتذكر مؤتمر معاهدة تجارة الأسلحة للأمم المتحدة عام 2013 الذي حضرته لتنظيم. تجارة الأسلحة الدولية. في ذلك الوقت، لم يكن أحد يعتقد أن منظمي الحملات يمكن أن يطالبوا بوضع تشريع دولي ولكننا نجحنا في ذلك! ففي عام 2014 دخلت معاهدة تجارة الأسلحة حيز التنفيذ وهي الآن مطبقة في 110 ولاية. والآن، فلنفعل ذلك مرة أخرى ونوقف تكنولوجيا الروبوات القاتلة.

وعندما نعمل معاً لحماية حقوق الإنسان وحياته، يمكننا إحداث التغيير.

شكراً لك،
فيريتي كويل
كبيرة مسؤولي الحملات ومستشارة في منظمة العفو الدولية  

في الثالث من ديسمبر/كانون الأول، ستجتمع عدة بلدان لاتخاذ القرار. ومن خلال التوقيع على هذه العريضة قبل هذا التاريخ، سنتمكن من ممارسة المزيد من الضغط على صانعي القرار الرئيسيين.

10lebanon

كاتب, ناشر, ناشط إعلامي إجتماعي وبيئي

مقالات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: