المقدم: نصيحتي للرئيس ميقاتي الاعتذار

اعتبر رئيس حركة العدالة والانماء المحامي صالح المقدم انه بات مصير الجمهورية والكيان اللبناني في خطر جدي بسبب الدور الذي يلعبه حزب الله في هذا السبيل وهو عرقلة تشكيل اي حكومة منذ أكثر من سنة والأزمة التي سيتسببها الاعتذار ان حصل بين المقامين والطائفتين والتي ستترافق مع انهيارا وتدهورا أمنيا واقتصاديا حادا وسريعا وما قد ينتج عنها من أزمات.

واكد ضمن مقابلة على “صوت بيروت انترناشيونال” أن عون بات رهينة حزب الله وبحمايته والمطلوب اليوم لمن يغار على لبنان المناداة برفع الغطاء عن أيّ كان من لا يريد مصلحة لبنان أولاً.

واضاف أن البعض يريد أن يصوّر لنا أن الازمة في لبنان هي أزمة مازوت والباخرة الآتية ستحل الازمة اللبنانية معتبرا أنه بات هناك استخفاف بعقول اللبنانيين معتبرا أن عون وحده يتحمل مسؤولية كل الأزمات الحاصلة منذ أكثر من سنة حتى اليوم بسبب إساءته استخدام الدستور وعرقلة أية محاولة لتأليف حكومة انقاذية مشدداً أنه لا حلّ في لبنان قبل عودة حزب الله الى لبنان فعلاً وقولا ً.

وختم المقدم بنصيحة للرئيس المكلف نجيب ميقاتي بألا يتأخر بالاعتذار لانها باتت لعبة عون وصهره فاضحة وليتحملان وحدهما تداعيات الانهيار مع من يغطون لهم مشروعهم في لبنان.

%d مدونون معجبون بهذه: