وزارة الصحة العامة تطلق بالشراكة مع منظمة الصحة العالمية واليونيسف حملتها الوطنية لمكافحة مرض الحصبة في لبنان

نشرت من قبل 10lebanon في

الحصبة

أعلنت وزارة الصحة العامة اليوم، بالشراكة مع منظمة الصحة العالمية واليونيسف، عن بدء الحملة الوطنية لمكافحة تفشي مرض الحصبة في لبنان. منذ بداية انتشار مرض الحصبة في أوائل العام 2018 , تفشى المرض في جميع المحافظات، حيث بلغ عدد الحالات المبلَّغ عنها حتى الآن أكثر من 2000 حالة، وأبرزها عند الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 10 سنوات.

“للحد من تفشي مرض الحصبة، يجب تلقيح جميع الأطفال من عمر6 أشهر الى 10 سنوات في لبنان” صرح الدكتور جميل جبق، وزير الصحة العامة. ولهذا الغرض، ستقوم وزارة الصحة العامة، بالشراكة مع منظمة الصحة العالمية واليونيسف، بحملة تلقيح وطنية، تتوجه ل 915750 طفلا من خلال مراكز الرعاية الصحية الأولية والمستوصفات والمدارس ودور الحضانة والعيادات الخاصة. سيتلقى جميع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و11 شهرًا لقاحات إضافية ضد مرض الحصبة وشلل الأطفال، وسيحصل جميع الأطفال من عمر 12 شهرًا إلى 10 سنوات أيضًا على لقاحات إضافية ضد مرض الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية بغض النظر عن جنسيتهم أو إذا تلقوا سابقا لقاحات ضد مرض الحصبة. ستبدأ المرحلة الأولى من الحملة يوم غد في 7 كانون الأول وستستمر حتى 22 كانون الأول في محافظات عكار، شمال، بعلبك – الهرمل وستبدأ المرحلة الثانية في أوائل عام 2020 لتغطية المناطق الأخرى في لبنان.

مرض الحصبة هو مرض خطير وشديد العدوى يسبّبه فيروس ينتقل عن طريق الهواء، ويصيب غالبا الأطفال وهو سبب رئيسي للمرض والوفاة. ومع ذلك، يمكن الوقاية منه من خلال التحصين. يوجد لقاح آمن وفعال للحصبة، وتسعى وزارة الصحة العامة، من خلال برنامج التحصين الموسع، إلى تحصين جميع الأطفال في لبنان لتجنب الأمراض التي يمكن الوقاية منها باللقاح . ومع ذلك، فقد انخفضت معدلات تغطية التحصين ضد مرض الحصبة إلى حد كبير عن المعدلات العامة والضرورية للوقاية من مرض الحصبة وتفشيه.

ان مرض الحصبة ناجم عن فيروس ويمكن أن يؤدي إلى مضاعفات خطيرة بما في ذلك الالتهاب الرئوي والتهاب الدماغ الذي يمكن أن يسبب أضرارا دائمة ومميتة، وخاصة عند الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات. ينتقل هذا المرض عن طريق قطرات من الأنف أو الفم أو الحلق للأشخاص المصابين. تشمل الأعراض الأولية، التي تظهر عادة بعد 10-12 يومًا من الإصابة، ارتفاع في درجة الحرارة، مع العوارض التالية: سيلان في الأنف والالتهاب الرئوي ,السعال والبقع البيضاء الصغيرة داخل الفم.

وقد أشارت الدكتورة إيمان شانكيتي، ممثلة منظمة الصحة العالمية إلى أن “لبنان كان يلحظ انتشار مرض الحصبة على المستوى الوطني منذ أوائل عام 2018 مؤثرا على اللبنانيين واللاجئين السوريين على حد سواء. وبناءً على التوصيات الناتجة عن البعثة التقنية لتقييم حالة مرض الحصبة في لبنان، تلتزم منظمة الصحة العالمية بدعم وزارة الصحة العامة في الحملة الوطنية لمكافحة مرض الحصبة، من خلال ضمان الموارد والدعم التقني الكافيين حتى يتسنى لجميع الأطفال أن يحصلوا على اللقاح الجيد، بحيث لا يبقى أي طفل مهمش، وجميع الأطفال محميون من هذا المرض الخطير المحتمل”.

يتم تمويل الحملة الوطنية للتلقيح من خلال الدعم السخي للصندوق الكويتي للتنمية والصندوق الإنساني في لبنان وتتوجه الى 915750 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر إلى أقل من 10 سنوات. كما سيتلقى جميع الأطفال التلقيح بلقاح شلل الأطفال الفموي. سيتم الوصول إلى الأطفال من خلال مراكز الرعاية الصحية الأولية ، المستوصفات ، المدارس ، دورالحضانة والعيادات الخاصة.


0 تعليق

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: