أبرز الأخبارمنظمات

طالبت الأمم المتحدة دولة الصهاينة بدفع تعويضات للحكومة اللبنانية

انتصار جديد للبنان على حساب إسرائيل… تعويضات بقيمة 850 مليون دولار يجب ان تدفعها تل أبيب الى بيروت

-طالبت الأمم المتحدة “إسرائيل” بدفع أكثر من 850 مليون دولار إلى لبنان، بصورة فورية، تعويضاً عن بقعة نفط تسببت بها غارة جوية إسرائيلية، خلال عدوان تموز/يوليو 2006.

وأكد القرار الأممي أنّ “إسرائيل تتحمَّل المسؤولية عن دفع تعويضات فورية إلى الحكومة اللبنانية، وإلى البلدان الأخرى التي تضررت بصورة مباشرة، من البقعة النفطية، مثل سوريا التي تلوثت شواطئها جزئياً أيضاً”.

ويُعتبر القرار الجديد الصادر عن الجمعية العامة انتصاراً للبنان لمجرد إلزام “اسرائيل” بهذه التعويضات.

وكانت وسائل إعلام لبنانية محلية ذكرت في عام 2016 أنّ “لبنان حقق، عبر دبلوماسيته النشطة، التي يعمل من خلالها في أروقة الأمم المتحدة منذ عام 2006، إنجازاً في مواجهة “إسرائيل”، من خلال إلزام الجمعية العامة لها بالتعويض على لبنان نتيجة التلوث الذي أحدثته بالبيئة اللبنانية، خلال حرب تموز/يوليو 2006، والمعروف بالبقعة النفطية عند الشواطئ اللبنانية”.

وأعلن وزير البيئة طارق الخطيب الأسبق يومذاك أنّ “الجمعية العامة للأمم المتحدة تبنت في اجتماعها المنعقد في 21 كانون الأول/ديسمبر 2016، القرار الحادي عشر بشأن البقعة النفطية عند الشواطئ اللبنانية، والتي تسبّب بها العدوان الإسرائيلي على خزانات الوقود في معمل الكهرباء في الجية، والذي ألزم إسرائيل بدفع تعويض عن قيمة الأضرار التي تكبَّدها لبنان انطلاقاً من مبدأ مسؤولية الدول عن الأعمال غير المشروعة التي ترتكبها، وتبلغ قيمة التعويض 856,4 مليون دولار”.

10lebanon

كاتب, ناشر, ناشط إعلامي إجتماعي وبيئي

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: