أبرز الأخبارجمعياتحقوقيونمنظمات

ديلويت تطلق برنامج المسار الوظيفي ”مبرمجو المستقبل“ بالتعاون مع اليونيسف

19 أيلول/ سبتمبر 2022 – وقعت منظمة الأمم المتحدة للطفولة ”اليونيسف“ في لبنان اتفاقية شراكة مع ديلويت لإطلاق برنامج المسار الوظيفي ([Future Coders) ”مبرمجو المستقبل“ لعام 2022. يهدف هذا البرنامج بشكل أساسي إلى ضمان مستقبل وظيفي مناسب للشبان والشابات في لبنان من خلال تعزيز فرص توظيفهم وحصولهم على فرص عمل في أحد مجالات التكنولوجيا الرقمية مستقبلاً. يتعين على المشاركين في هذا البرنامج استكمال 10 دورات دراسية تأسيسية في علوم الحاسوب و6 دورات تدريبية في تطوير برمجيات الواجهات الأمامية (المستخدمين) والواجهات الخلفية (الخوادم)- Fullstack development، بالإضافة إلى تطوير بعض المهارات الشخصية والمهنية حتى يجتازوا بنجاح هذا البرنامج في نهايته.

وقدمت ديلويت تمويلاً قدره 100 ألف دولار لهذا البرنامج التدريبي لتمكين منظمة اليونيسف من تنفيذ هذا البرنامج بالشراكة مع شركة التدريب (SE Factory) المتخصصة في تنفيذ معسكرات تدريبية للبرمجة لتمكين الشباب ذوي الدخل المحدود من تطوير وتعزيز مهاراتهم الرقمية. سيتم تنفيذ هذا البرنامج الدراسي وفق منهجية هجينة تجمع بين الحضور الشخصي والصفوف الافتراضية عبر الإنترنت وذلك لمساعدة الطلبة المشاركين على تفادي التحديات الناجمة عن الأزمة الاقتصادية التي يشهدها لبنان حاليا، وعدم تحمل أجور المواصلات المرتفعة، الأمر الذي يمكّن جميع المشاركين من مختلف المناطق اللبنانية الاستفادة من الفرصة التعليمية التي يتحيها هذا البرنامج لهم.

تعقيباً على هذا البرنامج، افاد إدوارد بيغبيدر، ممثل اليونيسف في لبنان إلى ”أن لبنان يعلق آمالاً كبيرة على الشباب الذين يمثلون العصب المحرك للاقتصاد، ومن هنا تنبري أهمية تزويد هؤلاء الشباب بالمهارات الأساسية لوظائف المستقبل، والسعي لدعمهم بكل السبل المتاحة لتمكينهم من الحصول على وظائف تحقق لهم دخلاً شهرياً محترماً لا سيما وأن البعض منهم هم المعيلون الوحيدون لعائلاتهم. كما أوضح بيغيدر أن ”شراكة اليونيسف مع ديلويت لإطلاق برنامج ’مبرمجو المستقبل‘ تندرج ضمن رؤيتنا الهادفة إلى تمكين جيل الشباب من خلال إتاحة الفرصة لهم للتخرج بشهادة من برنامج تطوير البرمجيات الأمامية والخلفية وتعزيز مهاراتهم الرقمية للحصول على فرص عمل أفضل في أحد مجالات التكنولوجيا الرقمية، الأمر الذي سيحقق لهم دخلاً شهرياً جيداً سواء بالحصول على وظيفة داخل لبنان أو من خلال العمل عن بُعد مع إحدى الشركات المتخصصة.“

من جهتها، قالت رنا غندور سلهب، الشريكة المسؤولة عن المواهب والتواصل في ديلويت الشرق الأوسط: ”من خلال هذه الشراكة مع اليونيسف، تسعى ديلويت إلى دعم الشباب في مختلف دول الشرق الأوسط من خلال تعزيز مهاراتهم الرقمية، الأمر الذي يعزز من فرص حصولهم على وظائف مناسبة، وكذلك دعم المبرمجين، ومطوري برمجيات الويب، والمهنيين الرقميين من أجل بناء مستقبل وظيفي واعد بما يحقق الفوائد المرجوة سواء لهم شخصياً أو لمجتمعاتهم، وإتاحة المزيد من فرص العمل أمامهم سواء داخل بلدانهم والعمل عن بُعد لصالح شركات تعمل في الخارج، أو تأسيس شركاتهم الصغيرة والمتوسطة،“ وأضافت سلهب قائلة: ”يكتسب هذا البرنامج التعليمي الجديد أهمية خاصة في ظل التحديات التي يمر بها لبنان حالياً، كما أنه يتماشى مع مبادرة ديلويت (WorldClass) الرامية إلى تعزيز المهارات التعليمية والمهنية لمائة مليون شاب وشابة بحلول العام 2030.“

تجدر الإشارة إلى أن برنامج ”مبرمجو المستقبل“ يُعدّ جزءاً من برنامج ’تنمية المراهقين والشباب‘ الذي تنفذه منظمة اليونيسف بهدف تقوية مقومات الصمود لدى الشباب في مواجهة الظروف الاجتماعية والاقتصادية المتدهورة وذلك من خلال زيادة قدرات الاعتماد على الذات لديهم، وإتاحة فرص التعليم لهم، والانتقال بنجاح من مرحلة الدراسة إلى تحقيق دخل مناسب والانخراط بإيجابية داخل مجتمعاتهم.

10lebanon

كاتب, ناشر, ناشط إعلامي إجتماعي وبيئي

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: