حرق الدواليب في سَقي طرابلس وما يسببه من تأثيرات سلبية على صحة المواطنين والبيئة المحيطة

نشرت من قبل فؤاد عبدالله في

بشكل شبه يومي يتم حرق الدواليب والكابلات على أنواعها من قبل البوَر الممتدة من مصفاة طرابلس حتى جامعة العزم في سقي طرابلس لاستخراج النحاس والحديد ومن غير تفكير بالمضارّ التي يتسببون بها عن طريق الدخان المتصاعد المسبب لكثير من الأمراض والمشاكل الصحية والبيئية.
إن غياب الرقابة والأجهزة الأمنية وفّر لأكثر من 13 بورة الراحة بحرق هذه المواد المضرّة للإنسان والبيئة.


فؤاد عبدالله

محرر وناشط إعلامي ، متخصص تكنولوجيا المعلومات (IT-Specialist) ، إدارة وإدخال البيانات (Data-Management)

0 تعليق

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: