بيان صادر عن تجمع المحامين المقاصديين والغيارى

نشرت من قبل 10lebanon في

هذا نص البيان:

شِعار جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في بيروت

بسم الله الرحمن الرحيم،
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وبعد،
بيان صادر عن تجمع المحامين المقاصديين والغيارى:
يؤكد تجمع المحامين المقاصديين والغيارى من جديد رفضه الكامل لأي محاولة لتمييع موقفه وتحويره لجهة رفضه المطلق لأي مس يطال شعار جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية برموزه الإسلامية الثابتة والواضحة .

ويؤكد التجمع بأن جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية كانت ولا تزال وستبقى بإذن الله تعالى أم الجمعيات وأم المؤسسات الإسلامية وستبقى نبراسا ومنارة في لبنان والعالم العربي وإن اعترتها بعض الصعوبات في الآونة الأخيرة .
من هذا المنطلق كان التحرك العفوي والطبيعي من المحامين المقاصديين والغيارى لحظة الإعلان عن تغيير الشعار القديم بآخر يعبر عن انحراف نهج الجمعية القائم على مبادىء الشريعة الإسلامية الغراء حيث أن الشعار يرمز الى المبادىء والأسس المتبناة من حامليه .
هذا ويهم التجمع أن يعلم الجميع، بأن الحراك بحمد الله قد لقي تأييدا من كل الفعاليات الإسلامية الاجتماعية والخيرية وتوسع بشكل كبير ليضم إضافة إلى المحامين ممثلين عن المهن الحرة وخريجي المقاصد وجامعة بيروت العربية ورجال الأعمال ومجموعات من مختلف الاختصاصات وبشكل طبيعي وعفوي أيضا قضاة ومشايخ أجلاء ومهندسين وأطباء ورؤساء جمعيات ومخاتير وأساتذة وصحافيين وفاعلين وغيرهم من أصحاب المهن الحرة الذين نهلوا من المقاصد ونموا على حبها وحب مبادئها وقيمها .
وبما أن مجلس أمناء جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية قد أقر في جلسته المنعقدة بتاريخ 11/5/2020 التغيير الحاصل لشعار الجمعية القديم الذي يحتوي على آية قرآنية وسنبلتين ترمزان للعطاء في وحي قرآني وإيماني عميق، علما أن البيان جاء ملتبسا بل مبهما بعد أن أوحى بأن الجمعية لم تتخلَ عن الشعار القديم الموصوف أعلاه، كذلك فإن البيان لم يتلقف مبادرة أبنائه المقاصديين بإيجابية وحسن نية بل تم كيل الإتهامات لهم ووصفهم بالضجة المفتعلة،
لذلك فإن تجمع المحامين والغيارى المؤيدين والداعمين من الفعاليات المذكورة أعلاه يثنون فقط على الإقرار الصادر عن مجلس الأمناء في جلسته المنعقدة بتاريخه لجهة ما صدر على لسانهم من تمسكهم بالشعار القديم وعدم المس فيه إلغاء ً أو تعديلا، مخالفين بذلك قرار رئيس جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية الدكتور فيصل سنو، الذي أفصح عنه بتشدد للتغيير الكلي للشعار .
ويدعو التجمع الأمناء حسني النية منهم الى إصدار بيان واضح عن موقفهم من تغيير الشعار القديم وتفسير سبب تغيير هذا الشعار واستبداله بالشعار الجديد على كافة الصفحات الإعلانية الخاصة بالجمعية والرسائل النصية الصادرة.
هذا ويؤكد التجمع حرصه الدائم على استمرار النهج المقاصدي السمح والمعتدل وترجمة ذلك فعليا عن طريق مبادرتنا بتشكيل لجنة ستتضمن رجال قانون من محامين وقضاة ورجال دين أجلاء ورجال أعمال وأطباء ومهندسين وأساتذة مقاصديين ومتقاعدين وغيرهم للمساهمة في إعادة دور الجمعية الرائد والسهر على مسار الجمعية تحقيقا لأهداف أجدادنا المؤسسين الأشراف مع لمسة تطوير إيجابية تبقي على دور الجمعية الرائد لما فيه مصلحة المسلمين في هذا الوطن ومصلحتهم مع باقي مقومات الشعب اللبناني. مؤكدين استعدادنا التام لوضع كافة الامكانيات المتاحة لنهضة الجمعية .
والله ولي التوفيق
بيروت في ٢١ رمضان ١٤٤١ هجري الموافق الرابع عشر من شهر أيار للعام ألفين وعشرين ميلادي.
تجمع المحامين المقاصديين والغيارى


0 تعليق

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: