المنتدى السياسي الإقتصادي الإجتماعي اختتم بطولته الاولى بكرة القدم تحت عنوان “لا للسلاح المتفلت” تكريما للشهيد عطوي والراحل الصباغ في ابي سمراء طرابلس

نشرت من قبل 10lebanon في

المنتدى السياسي الإقتصادي الإجتماعي اختتم بطولته الاولى بكرة القدم تحت عنوان “لا للسلاح المتفلت” تكريما للشهيد عطوي والراحل الصباغ في ابي سمراء طرابلس

محمد سيف 2020/11/11

أقام المنتدى السياسي الإقتصادي الإجتماعي حفل اختتام بطولته الأولى لكرة القدم تحت عنوان ” لا للسلاح المتفلت ” تكريما للاعب الراحل احمد الصباغ والشهيد الكابتن محمد عطوي ، على ملاعب العطور أكاديمية تامر الرياضية في ابي سمراء طرابلس.

حضر الاحتفال رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق، منسق عام المنتدى السياسي الاقتصادي الاجتماعي في لبنان المحامي نبيل الحلبي، منسق الشمال في المنتدى نصر معماري، منسق طرابلس في المنتدى أحمد حلواني، رئيس الإتحاد الفرعي لكرة القدم في الشمال العميد عزام ضناوي، رئيس لجنة الشباب والرياضة في بلدية طرابلس أحمد حمزة الباشا، عضو المجلس البلدي أحمد البدوي، أفراد
عائلة المرحوم احمد الصباغ وأفراد عائلة الشهيد محمد عطوي ومخاتير وفاعليات ورؤساء الفرق المشاركة ومنسقو المنتدى في المناطق الشمالية.

تامر
بعد ترحيب من عريفة الاحتفال
صباح كيال، تحدث عضو المجلس البلدي ورئيس اكاديمية تامر الرياضية محمد تامر، فقال :”نلتقي اليوم في حفل اختتام بطولة المنتدى السياسي الإقتصادي الإجتماعي الأولى، نلتقي لنقول بصوت عالٍ، كفانا فوضى واستباحة لأمن المواطنين. كفى استهتارا بأرواح الأبرياء، كفى للسلاح الذي أودى بحياة بطلنا محمد عطوي، فلم يسلم اللبنانيّون لا من أفراحكم ولا من أتراحكم و لا من رسائلكم السياسيّة الملطّخة بالدماء ولا من مغامراتكم العابرة للحدود والجالبة للويلات فكأنه لم يكفينا الدمار الذي ألحقتموه بمقّدرات البلد او سرقاتكم الموصوفة بإسم الطائفة أو تهجيركم الممنهج لشبابنا الذين فضلوا الغرق عن العيش في وطن جميل حولتموه إلى جحيم. آن للبنان أن يخرج من تحت وصايتهم، آن لشعبنا أن ينعم بالأمن والامان، آن لجيشنا أن يكون هو الحامي الحصري للحدود والمعابر والموانئ”.
أضاف :” ان المنتدى السياسي الاقتصادي الاجتماعي يؤمن بالشباب ويعمل على تعزيز قدراتهم
من خلال عدة أنشطة ومن ضمنها النشاطات الرياضية الهادفة، فكانت هذه البطولة بعنوان لا للسلاح المتفلت، هي البطولة الاولى ولن تكون الاخيرة حيث رسخت من
خلالها روح التنافس الشريف، و السعي نحو تحقيق الهدف كما أسهمت بالتلاقي والتعارف
بين ابناء المناطق في الشمال، فقد شارك فيها شباب المنتديات من محافظة عكار و قضاء الضنية وقضاء الكورة ومناطق البداوي والميناء والقبة والحدادين والتبانة وابي سمراء، على امل ان تتكرر هذه المبادرات في باقي منتديات لبنان في القريب العاجل بإذن الله”.

وختم :” أتوجه بالشكر إلى كل من ساهم بدعم وإنجاح هذه البطولة، وأخص بالشكر منسق عام المنتديات في لبنان المحامي نبيل الحلبي، ومنسق الشمال نصر معماري ومنسق طرابلس احمد حلواني ومنسق عكار المهندس أحمد طالب ولجميع الفرق المشاركة واللاعبين والمدربين ولمنسقي الدوائر والشكر موصول للدكتور الزميل رياض يمق رئيس بلدية طرابلس والزميل احمد الباشا
رئيس اللجنة الرياضية في بلدية طرابلس على دعمهم للرياضة والرياضيين في طرابلس
ولا ننسى ايضا الحكم فراس كنج والحكم عشير حمامي والكابتن طارق الايوبي، بالإضافة إلى فريق المنتديات الإعلامي والمتطوعين والمنظمين المواكب، وكل الشكر لجميع من ساهم بإنجاح هذه البطولة ولمن حضر هذا الاحتفال”.

يمق
ثم تحدث رئيس البلدية الدكتور يمق، فقال:” أشكر القيمين على الدورة التي تسلط الضوء على أمرين مهمين، الأول الآفة المستجدة المعروفة بالسلاح المتفلت، والثاني تكريم اللاعبين شهيد السلاح الطائش محمد عطوي، والراحل أحمد الصباغ ابو حلمي.
لاشك ان وضعنا الاجتماعي بات مزريا جدا، فإطلاق الرصاص سواء فرحاً وحزناً اوتأيدا لهذا الزعيم ذاك او لهذا لتيار او الحزب او ذاك، تفاقم جدا في السنوات الأخيرة، فتحول ظاهرةً مقلقة، ذهب ضحيتها العشرات بل المئات من الضحايا قتلى وجرحى، اضافة الى الرعب والخوف الذي دّب في نفوس معظم المواطنين، ومع الأسف هناك تقاعس من الأجهزة الأمنية في بتر هذه الظاهرة من جذورها.
كلنا مسؤول ايها الاخوة امام تفشي هذه المصيبة فكل رصاصة في الهواء قد تصيب أوتقتل بشرا او حيوانا او تلحق أضرارا في الممتلكات، علينا الإحتكام الى القانون، ومطالبة الدولة وأجهزتها بتطبيقه دون اي مراعاة لأحد، فاي مطلقٍ للنار هو قاتل مفترض لضحيةٍ ما، في مكان ما.
الإجرام في 18 أيلول 2020 أوقع ضحية نحبها ويحبها كل اللبنانيين انه لاعب كرة القدم المميز في نادي الأنصار ومنتخب لبنان محمد عطوي، الذي أُصيب برصاصة طائشة تزامنا مع تشييع أحد ضحايا انفجار مرفأ بيروت، وبقي في غيبوبةٍ في مستشفى المقاصد يصارع الحياة والموت حوالي الشهر، ليرحل متأثراً بجراحه، أدعو الله سبحانه وتعالى الرحمة للشهيد محمد عطوي، والصبر والسلوان لأهله وأحبته وجمهوره.
الحديث عن العطاء لاينتهي بل يستمر، ويستمر، فكما فجعنا بالشهيد عطوي في بيروت، فكذلك فجعنا برحيل الكابتن المميز لاعب منتخب لبنان أحمد الصباغ ابو حلمي الذي عمل مستشارا للشؤون الرياضية في بلدية طرابلس لسنوات طويلة، وكان هاجسه وهمه الأول والأخير الحفاظ والعناية بملعب رشيد كرامي البلدي، لاسيما في الظروف الصعبة التي مرت على طرابلس. رحم الله ابو حلمي وأدخله فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان”.

وتطرق الى أوضاع طرابلس، فقال :” لا بد أن نتطرق إلى وضع المدينة بشكل عام والوضع البلدي الذي أصبح من الاهمية حيث تقاعست الدولة والوزارات المعنية عن القيام بواجباتها نحو طرابلس، فيجب علينا يا مًن نؤمن بأن الرياضة هي أخلاق وتربية أجيال علينا أن نبث في أجيالنا الصاعدة روح المحبة والتعاون والالتزام بالقوانين لمصلحة المدينة بشكل عام ومصالحنا الخاصة، إذ أننا نعيش فيها ونربي أولادنا فيها وإلا ستبقى فارغة من شبابها إذ أكثرهم عاطل عن العمل فاضطررنا التغاضي عن كثير من المخالفات، منها كثرة الباعة المتجولة وبعض المخالفات التي تجاوزنا عنها مؤقتا بسبب الوضع الاقتصادي والمتردي ولكن هذا لا يبرر مخالفات السير والتعدي على الاملاك العامة والخاصة وما أن نطلب الالتزام بالقوانين حتى ترتفع بعض الأبواق التي عاشت وتغذت على التشبيح والسمسرة بالتهجم الغير مبرر، فمن أراد الخير والنصيحة فنحن جاهزين لسماعه، فأطمئن أهلنا وشعبنا في طرابلس أننا لا نهادن من فضّل مصلحته الشخصية على مصلحة المدينة، إننا لا نعطي رخص مواقف ولا كيوسكات أو غيرها حيث هناك ضرر على المدينة، فأبواق الشر لا تخيفنا وسنبقى متمسكين بالحق، وأتمنى على اهلنا في طرابلس والرياضيين بشكل خاص أن يشدوا على أيدينا إن كنا على الحق ويوجهونا إن أخطأنا، فلا خير فيكم إن لم تقولوها ولا خير فينا إن لم نسمعها”
وختم :” نهنىء الفائزين في هذه الدورة وأخص بالشكر زميلنا الاستاذ محمد تامر والاساتذة رؤساء الفرق والرياضيين على انجاح هذه الدورة وأجدد تعازي الى اهل واصدقاء الشهيدين والى الجسم الرياضي في طرابلس ولبنان وطبعا لنادي الانصار”.

الحلبي
كلمة الختام، كانت لمنسق عام المنتديات المحامي الحلبي، الذي قال:” حالفني الحظ ان احضر معكم حفل منتدى طرابلس، حفل تكريم لاعبي دورة “لا للسلاح المتفلت” وفاءً لضحايا الرصاص العشوائي، على امل ان يحالف لبنان الحظ هذه المرة في دورة لعبة الامم ويتخلص من سلاح الميليشيات، ونحن نتابع عبر الاعلام مباراة ترسيم الحدود البحرية بدون جمهور، حيث توزع جوائز صكوك الغفران على من عاث تدميراً بالبلاد وأوصلها الى الانهيار”.
أضاف :” من كان يراهن على تفكك المنتديات وانهيارها خاب سعيه، وخير دليل هذا الحفل الجماهيري،
لا شيء يوقفنا، لا شيء يرهبنا، ماضون في نضالنا السلمي حتى اسقاط منظومة الفساد والميليشيات، ونمد يدنا الى كل من يشاركنا برنامجنا السياسي الذي نضع اليوم لمساته الاخيرة، وسندفع شر كل يد تمتد الينا بكل ما أوتينا من قوة الحق، باعتبارنا نحمل قضية وطن وشعب، ولا شيء سيدفعنا الى التراجع او الالتفات الى الوراء او الى صغائر الامور”.

كؤوس وميداليات ودروع
ثم وزع يمق والحلبي وأبرز الحضور، درع وفاء وتكريم لعائلة المرحوم احمد حلمي الصباغ، درع وفاء وتكريم للشهيد الكابتن محمد عطوي، شهادة شكر وتقدير للحكم فراس كنج، شهادة شكر وتقدير للحكم عشير حمامي، شهادة شكر وتقدير للحكم طارق الايوبي، وكذلك توزيع شهادات شكر وتقدير على الفرق المشاركة، وشهادة تقدير لأكبر لاعب في البطولة رشيد حامد، شهادة تقدير لأصغر مشارك حماسا وتشجيعا الطفل احمد محمد ابراهيم.
كما تم توزيع الجوائز على اللاعبين:
افضل حارس ابراهيم سيف من البداوي، هداف البطولة الكابتن علاء الراعي من التبانة، صاحب افضل هدف الكابتن فادي عياد من القبة،
افضل لاعب الكابتن علي حمام من البداوي، افضل اخلاق الكابتن سامي زكا من الحدادين، افضل دفاع الكابتن احمد عبدو من الكورة، افضل مهاجم صاعد الكابتن محمد شعبان من عكار، افضل لاعب وسط الكابتن سمير المصري من الميناء.

وفي الختام، تم تسليم كأس البطولة والميداليات للاعبي فريق منتدى التبانة كجائزة لفوزهم بالمركز الاول في البطولة، وكذلك تسليم جائزة المركز الثاني لفريق منتدى الميناء، وهي عبارة عن كأس وميداليات للاعبين.

المنتدى السياسي الإقتصادي الإجتماعي اختتم بطولته الاولى بكرة القدم تحت عنوان "لا للسلاح المتفلت" تكريما للشهيد عطوي والراحل الصباغ في ابي سمراء طرابلس

0 تعليق

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: