أهالي منطقة باب التبانة يتحدثون عن وكر سري لكورونا وينتظرون من يسمع

نشرت من قبل 10lebanon في

فيروس كورونا المستجدّ covid19 تحمله الأحذية إلى البيوت، متنقلاً في المناطق اللبنانية خارجاً عبر ومن مجارير الصرف الصحي. .

والأخطر…
ما لم تطفّ هذه المجارير الناقلة لكورونا في شوارع بعض المناطق الفقيرة التي لا تنشط فيها مسؤولية البلديات، فإنها تصبّ في البحر، حاملةً معها الكائن العالمي القابل للحياة لمدة سُوَيْعات كما تقول منظمة الصحة العالمية، ليدخل عبر آذان السابحين والغاطسين ليستقر في حناجرهم ومنها إلى رواياهم فيُصابوا به.

في الخط الممتد على طول شارع سوريا الفاصل بين منطقتي جبل محسن وباب التبانة المحرومتيْن في مدينة طرابلس اللبنانية، موزعو مياه مجارير هي كالتيجان على رؤوس مفارق الزواريب الداخلية لأحياء منطقة مثل باب التبانة، ويقع سيدها عند مفرق مخفر حراس البلدية القديم الذي لم يتأهّل منذ أكثر من خمسين عاماً، كل بضعة أيام يطفّ (كما في الصورة) ويزفّ لأحذية الداعسين كل جديد من ميكروبات وجراثيم مستجدّة ومؤخرا هذا المدعو #كورونا.

في أواخر تموز 2018 في عهد رئيس بلدية طرابلس السابق أحمد قمر الدين تقدّم أهالي هذا الحي في 27 – 7 – 2018 بطلب معاملة وشكوى ومناشدة حملت الرقم 916 لإعادة تأهيل شبكة المجارير أمام العقار رقم 537 تبانة (الذي في الصورة) بسبب دوام انسداد وارتداد المياه الآسنة منها إلى الطريق وإلى داخل بعض المحلات ومنها إلى مخابئ ملاجئ المباني المحيطة.

ولم يبق عضو مجلس بلدي أو مهندس في بلدية طرابلس إلا وزار هذه الحارة ليتفرّج على جمال هذا المجرور النشيط الذي تخرج مياهه السحرية الملوّنة كل بضعة أيام لترقص وتُبهج أنظار المواطنين.

المعالجة المطلوبة لمثل هكذا مجارير تتسلط على الطرقات والمِحال ومخابئ المباني وتصل إلى البيوت بسيطة جدا كما قال مهندس بلدية طرابلس المزمن الحج حسين (وطبعا مع وقف التنفيذ) هي بحفر وتوسيع وتعميق هذه الخمسون مترا لهذا المجرور المقهور.

لو تُفتَح مخازن ومستودعات بلدية طرابلس أمام شباب باب التبانة العاطلين عن العمل ليأتوا بالعدة اللازمة وليقوموا بهذه المهمة المهمة ليحبسوا كوفيد19 في وكره السري، ولينقذوا العالم من احتمالية انتشاره، ولكن قدّر الله وما شاء فعل…


0 تعليق

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: